حمل التطبيق

وقفية الهداية الشاملة

انشر تؤجر

لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم

44%

قيمة المشروع

40,000 دك

المدفوع

17,680 دك

المتبقى

22,320 دك

You already donated this product

What do you want to do now?

اختار طريقة الدفع:

الوقف مشروع بل هو قربة وأمر مرغوب فيه شرعاً ، ويعتبر الوقف سمات المجتمع الإسلامي ومن أبرز نظمه في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، ولقد اهتم به الفقهاء ووضعوا له الأحكام التي

تضبط معاملاته بهدف المحافظة على أمواله وتنميتها واستمرارية تقديم منافعها إلى المستفيدين وفقاً لمقاصد الواقف ، ولقد قامت أدلة الكتاب والسنة على تقريره وبيان مشروعيته أما في الكتاب فقوله تعالى ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم ) أل عمران

قال : أصاب عمر رضي الله عنه أرضاً بخيبر فأتى النبي صلى الله عليه وسلم يسامره فيها ، فقال : يا رسول الله إني أصبت أرضاً بخيبر لم أصب مالاً قـط هو أنفس عنـدي منه ، فما تأمروني به ؟ قال صلى الله عليه وسلم ( إن شئت حبست أصلها ،وتصدقت به قال : فتصدق بها عمرُ ، أنه لا يباع أصلها ولا يبتاع ولا يورث ، ولا يوهب ، قال فتصدق عمر في الفقراء ، وفي القربى ، وفي الرقاب ، وفي سبيل الله وابن السبيل والضيف لا جناح على من وليها أن يأكل منها بالمعروف أو يطعم صديقاً غير متمول فيه .

السعر المضاف بالفعل : {{PopupAlreadyAddedPriceVueModal}}
لقد قمت بإضافة هذا المشروع في السلة من قبل

الخطوة التالية