الهداية الخيرية وزعت المساعدات المالية على 140 يتيماً و 62 أسرة داخل الكويت

في مشهد امتزجت فيه بسمات الأيتام بدعوات عوائلهم للمحسنين الكرام، قامت جمعية الهداية الخيرية بتوزيع المساعدات المالية على 140 يتيماً و 62 أسرة يتيم داخل الكويت، وذلك مساء الأحد الماضي 2021/12/12، بمنطقة العارضية.

وفي مستهل توزيع المساعدات شكر رئيس مجلس إدارة جمعية الهداية الخيرية بندر بن دليل المطيري الأمانة العامة للأوقاف على دعمها لهذا المشروع، كما رحب بالحضور الكرام من الأيتام والأرامل، موضحاً في كلمة له أن توزيع المساعدات يأتي في إطار الشراكة المجتمعية المتميزة للجمعية مع الأمانة، وينطلق من اهتمامهما بفئة الأيتام والأرامل، من أجل توفير الرعاية الشاملة لهم.

وأشار المطيري إلى أن عملية توزيع المساعدات استهدفت الأيتام من غير محددي الجنسية، بالإضافة إلى العديد الأسر المتعففة والمقيمة بالكويت.

وأكد المطيري أنَّ جمعية الهداية لا تألو جهدًا في خدمة المحتاجين والفقراء وأصحاب الحاجات داخل الكويت وخارجها؛ انطلاقًا من مبادئ شريعتنا الإسلامية التي تحث على إحياء روح التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتقوية روابط المحبة بينهم في شتى بقاع الأرض، كذلك تفعيل دور المسلم تجاه أخيه المسلم، والسعي في قضاء حوائجه؛ لما له من فضل عظيم، وهو من الأعمال الصالحة التي يتقرب بها المسلم إلى الله -تعالى-؛ ليرفع رصيده من الحسنات، وينال مرضاة الله -تعالى- في الدنيا والآخرة، فقضاء حوائج الناس ينشر المحبة بين أفراد المجتمع، ويؤلف بين قلوبهم، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "مَن نفَّس عن مؤمن كربةً من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربةً من كرب يوم القيامة، ومن يسَّر على معسر، يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلمًا، ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه".

وفي ختام تصريحه كرر رئيس جمعية الهداية الخيرية شكره وتقديره للأمانة العامة للأوقاف على دعمها للمشروع، وكذلك المحسنين الكرام، مؤكدًا أن الجمعية مستمرة في تقديم كافة أشكال الدعم والعون والمساعدة للأيتام وعوائلهم، لرفع المعاناة عنهم وإعانتهم، مضيفاً أن الجمعية بصدد تنفيذ مجموعة من المشاريع الصحية والتعليمية خلال الفترات القادمة.